كسوف

ما حكم الجلوس والنوم بين الشمس والظل ؟ ثبتت صحة هذا الأمر، حيث أكدت الدراسات أن جسم الإنسان في حالة الجلوس أو النوم بين الشمس والظل يكون معرضاً

Upload date:1970-01-01T00:00:00+00:00

ما حكم الجلوس والنوم بين الشمس والظل ؟ ✌️ كسوف

  • أضرار الجلوس والنوم بين الشمس والظل .

ثبتت صحة هذا الأمر، حيث أكدت الدراسات أن جسم الإنسان في حالة الجلوس أو النوم بين الشمس والظل يكون معرضاً لمؤثرين في وقت واحد مما قد يسبب خللاً في الجهاز العصبي، بالإضافة إلى تركز الأشعة فوق البنفسجية عند الحد الفاصل بين الشمس والظل مما يسبب الكثير من الأضرار للجلد.

 

  • أحاديث النهي عن الجلوس والنوم بين الظل والشمس .
  1. روى أبو داود (4821) عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إِذَا كَانَ أَحَدُكُمْ فِي الْفَيْءِ، فَقَلَصَ عَنْهُ الظِّلُّ، وَصَارَ بَعْضُهُ فِي الشَّمْسِ وَبَعْضُهُ فِي الظِّلِّ، فَلْيَقُمْ ) والحديث صححه الألباني في "صحيح أبي داود".
  2. روى عبد الرزاق في مصنفه (11/25) بسند صحيح عن قتادة قال: ( يكره أن يجلس الإنسان بعضه في الظل وبعضه في الشمس ).
  3. جاء في الموسوعة الفقهية (29 /168) - ( يُكْرَهُ الْجُلُوسُ بَيْنَ الضِّحِّ وَالظِّل، لِحَدِيثِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى أَنْ يُجْلَسَ بَيْنَ الضِّحِّ وَالظِّل وَقَال: مَجْلِسُ الشَّيْطَانِ ).
  4. عن أبي حازم قال: ( رآني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا جالس في الشمس فقال: " تحول إلى الظل " الصحيحة 833، وعن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: أن النبي نهى أن يجلس بين الضِّحِّ والظِّلِّ وقال: " مجلس الشيطان " ).
  5. عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إذا كان أحدكم في الفيء فقلص عنه فليقم، فإنه مجلس الشيطان ) "رواه أحمد".

 

  • هل الجلوس بين الشمس والظل حرام أم مكروه ؟ .

الجلوس بين الظل والشمس  ليس حرام ولكنه مكروه، هناك فرق بين التحريم والكراهة، لأن العلماء أخبرونا أن الكراهة تسقط عند الحاجة حتى لو لم تكن إضطرارا، وهذا عكس التحريم الذي لا يجوز إلا عند الضرورة، وهذا على حسب ما أوضحه الشيخ ابن عثيمين حيث قال في حديثه عن المكروه: ” حكمه عند الفقهاء أنه يثاب تاركه امتثالا، ولا يعاقب فاعله، ويجوز عند الحاجة وإن لم يضطر إليه، أما المحرم فلا يجوز إلا عند الضرورة ”.

والدليل أن الجلوس والنوم بين الشمس والظل مكروه وليس حرام، قال أهل العلم أن هذا مكروه ربما يكون من باب الآداب، لأن هناك ما يعارض تحريمه، حيث ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

روى البيهقي في السنن (3/237) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: ( رأيت رسول الله صلِّ الله عليه وسلم قاعدا في فناء الكعبة، بعضه في الظل، وبعضه في الشمس، واضعا إحدى يديه على الأخرى ).

 

  • هل يمكن الجلوس بين الظل والشمس  للتداوي ؟ .

نعم قد يجوز مادام ليس محرما، فنحن نعرف فوائد الشمس لإمداد الجسم بفيتامين د، لذا نجلس جزء في الظل والجزء الآخر نعرضه للشمس بغرض التداوي، وهذا أمر لا مشكلة فيه.

 

والله أعلى وأعلم.


إذا أعجبك هذا الموضوع لا تبخل في نشره مع أصدقائك للإفادة وشكرا على قرائتم للمقالة.



روابط ذات صلة
  1. لماذا نهى الرسول عن النوم بين الظل والشمس ؟
  2. ما حكم الجلوس والنوم بين الشمس والظل ؟
  3. اضرار الجلوس والنوم بين الظل والشمس !
  4. النهي عن الجلوس والنوم بين الظل والشمس !