كسوف

حجم الحوت الأزرق حيوان ثديي بحري ينتمي إلى رتبة الحيتان البالينية، وبسبب طوله الذي يبلغ تلاثون متراً ووزنه الذي يبلغ مائة وسبعون طناً أو أكثر

Upload date:1970-01-01T00:00:00+00:00

حجم الحوت الأزرق ✌️ كسوف

  • الحُوت الأزرق .

هو حيوان ثديي بحري ينتمي إلى رتبة الحيتان البالينية ، و بسبب طوله الذي يبلغ تلاثون متراً و وزنه الذي يبلغ مائة وسبعون طناً أو أكثر ، فإنه يُعد أكبر الحيوانات التي عُرفت على الإطلاق ، جسم الحوت الأزرق طويل ونحيل ، وهو ملوّن بعدة ألوان متدرجة ، له لون رمادي مائل إلى الأزرق عند الظهر و فاتح في الجانب السفلي ، هناك ثلاث سلالات مختلفة للحوت الأزرق على الأقل و هي مَسكيولَس ( MUSCULUS ) يعيش في شمال المحيط الأطلسي وشمال المحيط الهادئ ، و إنترميديا ( INTERMEDIA ) يعيش في المحيط المتجمد الجنوبي ، و بريفيكودا ( BREVICAUDA ) و المعروف أيضاً باسم الحوت الأزرق القزم يعيش في المحيط الهندي و جنوب المحيط الهادئ ، وأما إينديكا ( INDICA ) الذي يعيش في المحيط الهندي فيُحتمل أن يكون سلالة أخرى لهذا النوع .

 

  • تصنيف الحوت الأزرق .

يُصنَّف الحوت الأزرق ضمن فصيلة الركوليات ( BALAENOPTERIDAE ) ، وهي فصيلة تضم الحيتان السنامية ، والحيتان الزعنفية ، وحيتان بريدي ، وحيتان ساي ، وحيتان المنك ، و يعتقد العلماء المؤيدين لنظرية التطور أن فصيلة الركوليات قد تطورت تحت رتبة الحيتان البالينية قبل فترة طويلة تعود إلى عصر الأوليجوسين الأوسط ، و يُصنَّف الحوت الأزرق عادة على أنه نوع من الأنواع الثمانية التابعة لجنس الهركوليات ، وهناك دراسة تصنفه ضمن جنس مستقل يُسمى سيبالدوس ( SIBBALADUS )، إلا أن هذا التصنيف غير مقبول في أي مكان آخر ، وقد أشار تحليل الحمض النووي المتسلسل للحوت الأزرق إلى أنه أقرب عرقياً لحوت ساي وحوت بريدي من أنواع الهركوليات الأخرى ، وأقرب إلى الحوت السنامي والحوت الرمادي من حيتان المنك .

 

  • وصف الحوت الأزرق وسلوكه .

جسم الحوت الأزرق طويل و يبدو متمدداً إذا ما قارنته مع أجسام الحيتان الأخرى التي تكون ممتلئة الجسم ، و رأسه مسطح و جزئه الأمامي من فمه سميك ، و زعانف الحيتان الزرقاء الظهرية صغيرة و يتراوح ارتفاعها ما بين ثمانية إلى سبعون سنتمتراً و ما بين عشرون إلى أربعون سنتمتراً أي أن متوسط ارتفاعها يبلغ حوالي ثمانية وعشرون سنتمتراً ، وتكون هذه الزعانف الظهرية مرئية لفترة قصيرة فقط أثناء الغوص المتتالي ، وهي تقع على امتداد ثلاثة أرباع الجسم طولياً ، وتختلف في شكلها من فرد إلى آخر ، عندما يتنفس الحوت الأزرق فإنه يقوم بقذف عمود من الماء بشكل رأسي مثير للدهشة يصل إلى ارتفاع تسعة أمتار وأقصاها إثنا عشرة متراً ، و يمتلك فتحتين متماثلتين لقذف الماء يحميهما جزء ضخم ، و يتراوح طول زعانف الحيتان الزرقاء ما بين ثلاثة إلى أربعة أمتار ، و تصل سرعة الحوت الأزرق إلى خمسون كيلومتراً في الساعة عادة عندما يتفاعل مع حيتان أخرى ، إلا أن سرعته العادية أثناء السباحة تبلغ عشرون كيلومتراً في الساعة ، و يقلل سرعته إلى خمسة كيلومترات في الساعة أثناء الاأكل ، و يعيش الحوت الأزرق غالباً وحده أو مع فرد واحد آخر.

 

  • حجم الحوت الأزرق .

الحوت الأزرق يُعتبر أكبر حيوان عاش على الأرض اليوم و في أي وقت مضى ، و أكبر ديناصور عُرف في العالم هو الديناصور ارجنتينوسورس الذي عاش في الحقبة الوسطى ، والذي يقدّر وزنه بما يقارب تسعون طناً ، أي أنه أصغر وزناً بكثير من الحوت الأزرق ، و يصعب قياس وزن الحوت الأزرق بسبب حجمه ، فإن ذكور الحيتان الزرقاء البالغة لم توزن كاملة قط ، ولكنها تقطّع إلى أجزاء صغيرة حتى يسهل التعامل معها ، ولذلك فإن تلك التقديرات كانت أقل من الوزن الكلي الحقيقي للحوت ، وذلك لأن الحوت يفقد بعض الدم والسوائل الأخرى إذا ما تم تجزيئه ، وقد سُجلت أوزان تتراوح ما بين مائة وخمسون إلى مائة وسبعون طناً لحيتان يصل طولها إلى سبعة وعشرون متراً ،

 

  • غذاء الحوت الأزرق .

يتغذى الحوت الأزرق بشكل حصري تقريباً على القشريات الصغيرة و المعروفة باسم الإيفوزيات ، ومع ذلك فإنه يتناول كميات قليلة من مجدافية الأرجل وهي قشريات صغيرة تعيش في البحار والمياه العذبة ، تتناول الحيتان الزرقاء البالغة ما يصل إلى أربعون مليون كريل في اليوم الواحد ، ويأكل الحوت الأزرق دائماً في المناطق التي يتواجد فيها التراكيز العُليا من الكريليات ، و يأكل في بعض الأحيان ما يصل إلى سبعة ألاف وتسعة مائة وخمسون رطل من الإيفوزيات في اليوم الواحد ، وذلك لأن الحوت الأزرق البالغ يحتاج إلى طاقة يومية تزيد عن واحد ونصف مليار سعرة حرارية ، ويستطيع الحوت الأزرق أن يتناول من الطاقة ما يصل إلى تسعين ضعفاً من الطاقة التي يستهلكها ، وهذا يسمح له أن يخزن احتياطات كبيرة من الطاقة .

 

  • دورة حياة الحوت الأزرق .

تتزاوج الحيتان الزرقاء في أواخر فصل الخريف وتستمر حتى نهاية فصل الشتاء ، ولا يُعرف الكثير عن عادات التزاوج هذه عند الحيتان الزرقاء ، تلد أنثى الحوت الأزرق عادةً مرة واحدة كل سنتين أو ثلاث سنوات ، وتكون الولادة في بداية فصل الشتاء بعد فترة حمل تتراوح ما بين عشرة الى إثنا عشرة شهراً ، ويكون وزن صغير الحوت و الذي يسمى العجل عند الولادة حوالي إثنان ونصف طن وطوله يكون حوالي سبعة أمتار ، وبعد الولادة يبدأ صغير الحوت الأزرق أو العجل بتناول كميات كبيرة من الحليب تتراوح ما بين ثلاثة مائة وثمانون لتراً في اليوم الواحد ، ويبلغ العجل الفطام بعد ستة أشهر بعد ولادته ، ويكون قد وصل طوله إلى ضعفي ما كان عليه ، ويصل سن البلوغ لذى الحوت الأزرق عندما يكون عمره ما بين خمس سنوات إلى عشر سنوات غالباً ، و يُقدّر العلماء فترة حياة الحوت الأزرق بـ ثمانون عاماً على الأقل ، ولكن الإحصاءات التي أجريت تقول أن هذا التقدير لن يكون معروفاً بشكل قطعي لعدة سنوات ، و قد بلغت أطول دراسة مسجلة على فرد واحد أربعة و ثلاثون عاماً ، و تقوم بعض أنواع الحيتان بالإنتحار بإلقاء أنفسها على شواطئ البحر مما يؤدي إلى وفاتها ، إلا أن هذا السلوك ليس شائعاً عند جميع الحيتان الزرقاء إطلاقاً،

 

  • أصوات الحوت الأزرق .

تصدر مجموعات الحيتان الزرقاء أصواتاً تتراوح تردداتها الأساسية ما بين عشرة إلى أربعين هرتز مع العلم أن تردد أدنى صوت يمكن للإنسان أن يسمعه هو عشرين هرتز ، وقد أشارت دراسة أجريت سنة 1971 إلى أن شدة الأصوات التي تصدرها الحيتان الزرقاء تتراوح ما بين مائة و خمسة و خمسون إلى مائة و ثمانية و ثمانون ديسيبل عندما تقاس على ضغط يساوي مايكروباسكالاً واحداً على متر واحد ، وأما مدة نداء الحوت الأزرق تتراوح ما بين عشر ثوانٍ إلى ثلاثين ثانية ، وقد سُجلت أصوات لبعض الحيتان الزرقاء قبالة سواحل سريلانكا تتكون من أربع نوتات موسيقية ، مدة الواحدة منها تساوي دقيقتين تقريباً ، إن السببَ الحقيقي وراء إصدار الحوت الأزرق لهذا الصوت غير معروف ، و قد أشارت دراسة أجريت سنة 1995 إلى أن الأسباب المحتملة لذلك ستة : إما لأنها تريد المحافظة على المسافة بين الأفراد ، أو التمييز بين الأنواع المختلفة و بين الأفراد ، أو لنقل المعلومات مثل التغذية والتودد ، أو المحافظة على التنظيم الاجتماعي مثل الاتصال بين الإناث والذكور ، أو لتحديد المواقع أي المعالم الطبوغرافية ، أو لتحديد مواقع الفرائس .


إذا أعجبك هذا الموضوع لا تبخل في نشره مع أصدقائك للإفادة وشكرا على قرائتم للمقالة.



روابط ذات صلة
  1. أصوات الحوت الأزرق
  2. وصف الحوت الأزرق وسلوكه
  3. غذاء الحوت الأزرق
  4. حجم الحوت الأزرق